خُذني

قال: “لا أطيق ذرعاً بمغازلة البحر لمفاتنها، ولا أطيق تقبيل الموجات السكرى أطراف أصابعها، ولا لثمة رمله لجسدها، ولا حتى شمسه إن غطّتها، فأقطفها وأركب عباب الموج هارباً بثغرها” :$

/

فانقضى عُمري غناء

وأخدنِي عَ زورق

Advertisements

3 تعليقات to “خُذني”

  1. Rita Says:

    “فانقضى عُمري غناء”

    🙂 🙂

  2. Hend El-Najjar Says:

    مِنَ الطينِ السماويْ .. إلى الأزرق
    تسربتْ زنابقُ الحُب إلى أحشاء الليلك
    لونكِ مميز يا صديقة ..!
    وَ كلماتكِ تقتلْ بلا رحمة عزيزتي
    إرئفي بنا 🙂 🙂

  3. watan Says:

    أتمنى لكِ لحناً كالذي يرافقٌني
    أهلاً ريتا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: